باعلـــن الإنسحــاب



باعلـــــن الإنســـحاب


أنـــــا بـــاعـلــن الإنســــــحاب

مــــن أيـــــــــــام العــــــــــذاب

مــــن كــــل طــــريق مشيـــته

ويــــــاكـى و كـــــان ســراب ...

أنـــــا بـــاعلــن الإنســــــحاب ...


مــش هاقـــدر تانــى أعيــــش

فـــى جــــراح مــا بتنتهــــيش

تشــــتاقـــى مــا تشتـــاقيـــش

مــــش هاقبــــل بالعــــــــتاب ...

أنـــــا بـــاعلــن الإنســــــحاب ...


ميــــــن قـــــــال إن الــــوداع

هيـــــكون رحــلة ضـــــــياع

أنـــا هافـــرد ميــت شــــراع

و هاطيـــــر فــوق الســحاب ...

أنـــــا بـــاعلــن الإنســــحاب ...


و أنـا قلـبى خلاص فـى بعدك

هيــعيش لـحيــاتــه بعــــــــدك

إخــــترتــى تــكونى وحــــدك

و يــــكون حبـــك ضـــــــباب ...

أنـــــا بـــاعلــن الإنســـــحاب ...


مـــن غيـــر حـــزن و دمــوع

و لا حــــلم بــــيوم رجــــــوع

مـــــن ليـــل جــرح الضلــوع

شــارق فــجرى اللــــى غـاب ...

أنـــــا بـــاعلــن الإنســــــحاب ...


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


الشاعر / أحمد فتــحى

100 التعليقات:

جنون عـبقري يقول...

أحيانا يكون قرار الانسحاب هو الخيار الوحيد لنا !!

سلمت الأنامل .. تقبل مروري

Mona يقول...

هيـــــكون رحــلة ضـــــــياع

أنـــا هافـــرد ميــت شــــراع

و هاطيـــــر فــوق الســحاب ...

أحب التفاؤل وسط الأحزان فرغم الأنسحاب لازال هناك أمل - تحياتى أيها الشاعر الرقيق

السُـلطانة يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

في لحظات ضعف قد نقرر قرارات لا نعلم مدى صوابها من خطأئها .. ولكن لكل منا قلب يدله .. وإحساس عميق ينبع من داخله بأن هذا هو القرار الحكيم.

سلمت الأنامل وبارك الله فيك.

خواطر شابة يقول...

تعرف لما وأنا اقرأها كنت اتخيل هاني شاكر يغنيها لانها تشبه الحذجو العام لاغانيه
المعنى جميل جدا وحتى الانسحاب هنا ليس انسحاب ضعف بالعكس انسحاب من هو مقتنع بما يفعله وبأنه في مصلحته ولن يتراجع عنه
يسلم قلمك

رشا يقول...

السلام عليكم
تعرف انه ممكن يكون الانسحاب هو الخيار الوحيد
ويكون بمصلحة الطرفين
لو انت بتحب الشخص وشايف انه الانسحاب هو الامثل هتنسحب
عشان الحب هتنسحب
عشان العشرة هتنسحب.
تسلم على الكلام الحلو وربنا يوفقك
ومتواجهش فيوم الانسحاب. ده صعب اوي.
سلامي.

LOLOCAT يقول...

السلام عليكم ورحمة الله
كلمات رقيقة منسجمة
فكرتنى معانيها باغنية كبريائى لمياده

اجمل شىء فى كلماتك انها دايما بسيطة وسهلة
وتلمس الاحساس وكأنها تخاطب كل انسان فينا

ده مش بيكون انسحاب هزيمة فى الحالة دى لكن انسحاب للكرامة والاستمرارية  
حب دون اهتمام واحتواء لا يستمر لانه خداع

تحياتى لك اخى العزيز دمت بكل حب واخاء

للوش يقول...

::

حآلة مآسوره بِ سجن الأحزآن
قضبآنه ألمـْ وسجآنه أنين في كل
لحظه يطبق بِ أنفآسه ع حنآيآ
الأضلآع فلأ نسمع سوى أزيز خآفتــْ
وأحيآن يصفعنآ بِ أكف إنهيآر لِ كل حلمـ
وأمل ومن بعد ذلكـ يُلقينآ أروآح مُنهكه
تنفجر وتثور أنآتــْ وقهر آ لِ جرح غآئر
ويظل حُزنآ يرسمـ الدروبــ بِ أشوآكـ ال شقآء "


الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد

ومسآء ال تميز ال مغلف بِ إحسآس كـ ال زمرد
همس أنطلقتــْ له حنآجر مشآعري بِ آآوآه
وأندلفتــْ ال ملوحه تُغرق عيني مؤلمـ أن نتوجع
وأن نبكي بِ صمتــ دآخل ال قلبــْ
سيدي وينهمر غيثــ إبدآع من بين إحسآسكـ وأنآملكـ
ف تتعوشبــ نبض وتتفتح الأ زهآر حرفكـ ذآ صهيل
رآقي وطآغي دومآ أغرقنآ بِ همسكـ "،


عقود يآسمين تأسركـ،

عمرو يسرى يقول...

احيانا بيكن الانسحاب
احسن من الاستمرار

عاشقه الضاعر يقول...

الانسحاب حاله ضعف
لا يا شاعر انا مش معاك

محمود(باحث عن حب) يقول...

الله
الله
الله
مفيش تعليق
يليق
بالابداع
بارك الله لك

موناليزا يقول...

جميلة الكلمات
وقرار رغم صعوبته ولكنه محسوم

هيفاء يقول...

اعلان صريح ومريح ...
وقرار مهم رغم ما يتركه في صفحات الذكريات من ألم وآهاات
صعوبة القرار يجعل في الأمر قوة واصرار
هذه الثقة التي نريد وهذا العزم الذي نحتاجه في اوقات الصعاب
حين تغلق الأبواب وتسد الطرق وتجرح القلوب ليس لنا سوى
فرد الشراع والرقي فوق سحاب الأمل لتسمو بنا في روح الحياة
ونعلن الانسحاب من العذاب ..

أحييك أخي ...
كلمات قوية رغم جرحها
ممتعة بسلاستها
رائعة واكثر

جايدا العزيزي يقول...

الله الله

حقيقى تسلم ايدك

ايها الشاعر المرهف الحس

كثيرا ما تعلم منك

عذرا على التاخير

واشكرك بكل كلامات الثناء


دمت فى حفظ الرحمن

تحياتى

ghada mOhsen يقول...

هلا والله بشاعرنا المبدع

بجد سلمت يداك وسلم إبداعك

والإنسحاب كتير بيبقى قرار سليم لحفظ الكرامة ...

أعجبتني كلماتك

^_^

الغاردينيا يقول...

انسحب دام الانسحاب عشان خاطر الكرامه

والكبرياء انسحب ....... ومفيش حد

بيموت من الفرقة

احساسك جميل وصلني ,

داليـ ـ ـ ـ ـ ـ ــــا يقول...

بصراحه اول ما شفت العنوان
اتخضيت
انا قولت انسحاب ايه ياشاعر
والحمد لله طلعت قصيده
جميله
وفكرتنى باأغنية هانى شاكر
انسحابى جه فى وقته كل فجر وله ادان

مـــن غيـــر حـــزن و دمــوع
و لا حــــلم بــــيوم رجــــــوع

جامده ياشاعر بجد

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

جنون عبقرى

عندك حق
و أحيانا أكتر بيكون قرار الإنسحاب مش بس خيار .. لأ .. كمان حل و قوة و سلام

أشكرك لمرورك الأول
نورتنى
أهلا بك دائما هنا

شكرا لك

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

MONA

إذا فيه قرار إنسحاب .. يبقى ده أصبح الإختيار و الحل الوحيد
و مادام أصبح الإختيار و الحل الوحيد .. يبقى لازم من نظرة التفاؤل
و إلا تنتهى الحياة أو على الأقل تتوقف
ووقتها يصبح إختيارنا خطأ

تحياتى لك

أهلا بك هنا دائما

شكرا لك

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

السلطانة

لا يجب علينا أبدا إتخاذ أى قرار بقوة الإنسحاب فى لحظات الضعف
لأن القرار فى حد ذاته قرار قوى يترتب عليه كثير من النتائج

تحياتى لك

و أهلا بك هنا دائما

شكرا لك

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

خواطر شابة

أولا أسعدنى مروروك الجميل هنا بعد شوية غياب

ثانيا : أنا إشتغلت أيام إحترافى مع مطربين كتير مش من الصف الأول
و كنت وقتها فعلا أتمنى أكتب للفنان الرائع هانى شاكر .. و كنت باسعى لكده فعلا
لكن إتخذت قرار التوقف قبل أن احقق مسعاى

ثالثا : دائما ابدا إن لم يكن متخذ قرار الإنسحاب بقدر قوة القرار .. فأبدا أبدا لن يستطيع إتخاذه


تحياتى لك

نورتينى
و أهلا بك هنا دائما

شكرا لك

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

رشا

غالبا ما لا يأتى قرار الإنسحاب فى بدايته فى صالح الطرفين
و لكن بعد تفكير و إدراك.. و بعد زوال الألم .. يكتشف الطرفين صحة القرار

أما عن دعائك بعد مواحهتى قرار الإنسحب .. بكل أسف واجهته أكتر من مرة ..
و مش هكذب عليكى و لصراحتى مع نفسى قبل صراحتى مع الأخرين ..ما كنتش دايما صح


تحياتى لك

و أهلا بك هنا دائما

شكرا لك

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

LOLOCAT

حب دون اهتمام واحتواء لا يستمر لانه خداع

هو ده خلاصة القول ..
و نضيف كمان حب دون تقدير و إخلاص و وفاء و أمل .. خداع

و حب دون عطاء و تضحيات .. خداع

هقولك إيه و اللا إيه و اللا إيه ؟؟؟؟

تحياتى لك

و أهلا بك هنا دائما

شكرا لك

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

للوش

دائما لا أستطيع أن أعلق على كلماتك .. لشدة رقتها و براءتها .. و نسيجها الأتى من عالم العذوبة و الخيال

فهل بعد كلامك الجميل كلام؟

تحياتى لك

و أهلا بك هنا دائما

شكرا لك

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

عمرو يسرى

إنت صح

أحيانا كتيير بيكون أحسن

تحياتى لك

و أهلا بك هنا دائما

شكرا لك

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

عاشقة الشاعر

الإنسحاب مش دايما حالة ضعف


أحيانا بيكون منتهى القوة

تعملى إيه لو تعبتى؟

تعملى إيه لو مكانى؟

عندك حل تانى ؟


تحياتى لك

و أهلا بك هنا دائما

شكرا لك

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

محمود الباحث عن الحب

الله عليك إنت

أخجلتى تواضعا

نورتنى

تحياتى لك

و أهلا بك هنا دائما

شكرا لك

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

موناليزا

قرار محسوم من كتر الألم

قبل أى إنسحاب بنفكر ميت مرة و نحاول ألف مرة و نتردد مليون مرة

و لما يحصل ... بيصبح محسوم

تحياتى لك

و أهلا بك هنا دائما

شكرا لك

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

هيفاء

حين تغلق الأبواب وتسد الطرق وتجرح القلوب ليس لنا سوى
فرد الشراع والرقي فوق سحاب الأمل لتسمو بنا في روح الحياة
ونعلن الانسحاب من العذاب ..


هذا هو كل ما أعنى

و أكيد تعرفى إن قرار الإنسحاب مؤلم أحيانا لمتخذه أكتر من الطرف الأخر
و لكن و للمفارقة فى هذا الوقت بالتحديد يجب الإنسحاب

و القوة و الإصرار مثل ما قلتى تجعل فى إتخاذه قوة و إصرار .. و قابلية للتعايش بعد

تحياتى لك

نورتينى

و أهلا بك هنا دائما

شكرا لك

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

جايدا العزيزى

الشكر لك أنتى

يشرفنى أن تتعلمى منى حتى حرفا واحدا كثير الشرف

كلمات الثناء تستحقينها و أكثر فأنت دائمة متألقة فى كتاباتك

و لا يهمك عل التأخير . ده مكانك

تحياتى لك

نورتينى

و أهلا بك هنا دائما

شكرا لك

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

GHADA MOHSEN

هلا و الله بيكى يا غادة

رأيى المتواضع فى مسألة الكرامة ... أنه إذا كان الطرفين بنفس الحب و العطاء و التضحيات .. و نفس العشق و الوفاء و الإخلاص ... تذوب حينها الفواصل و تنهار ملامح الكرامة فى مشاعر أكر و أعمق من كونها فقط الكرامة

تحياتى لك

نورتينى

و أهلا بك هنا دائما

شكرا لك

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

الغاردينيا

بالظبط كدة زى ما قلتى تمام بمنتهى العمق

مافيش حد بيموت من الفرقة
الموت بيجى أكتر من الضغط على النفس و المشاعر لتقبل ما لا تقبله و لا تهواه


تحياتى لك

نورتينى

و أهلا بك هنا دائما

شكرا لك

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

داليا

تعرفى يا داليا هقولك شىء .. يمكن فكرت يوم فى الإنسحاب من التدوين بسبب شخص ما.. لأنى لا أفعل ذلك من أجل الشهرة أو البحث عن الذات .. فأنا إسحبت مسبقا من مجال الإحتراف ..

و لكنى لم أستطع .. أتعلمين لماذا ؟
لأنى و بمنتهى الصدق وجدت أصدقاءا رائعين من المدونين .. لا أستحق و لا يستحقون أدنى تفكير فى الإنسحاب

أشكرك جدا .. طلعتى اللى جوايا


تحياتى لك

نورتينى

و أهلا بك هنا دائما

شكرا لك

أم الخــلـود يقول...

كيف حالك .. أخي في الله أحمد .. وأعتذر عن التأخر في التعليق لإنشغالي كثيرا في المراسلات ..

كل قرار اتخذناه في حياتنا .. كان له جوانب إيجابية وسلبية ولا يخلو الأمر من الإثنين .. ولكن الذكي فقط .. يعرف كيف يوظف هذه الجوانب والنتائج .. سلمت الأنامل .. وتحياتي الصادقة لك

المجهول يقول...

جميل جدا أن نتخذ قرارات مصيرية .. وننفذها .. سلمت الأنامل.

norahaty يقول...

أنا بعلن
الانسحاب
من المــر
مـن الهوان
من العذاب

norahaty يقول...

تسلم يافنان
ويسلم كلامك
الجميــــل

مرايتى يقول...

قوه حتى فى لحظات الألم

أحيك على قدرتك فى تطويع الكلمات لإظهار الإحساس الداخلى

تقبل مرورى

نهــــــــــار يقول...

السلام عليكم..
كعادتك استاذي كلمات جميله ..
..
القرار بالإنسحاب قرار مهم وشجاع
والأهم إنه الشخص بالفعل ينفذه ...
...
دمت مبدعا ...

جليد الصمت يقول...

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد

مبدع كما العاده
ولاكن كيف استطعت ان تعلن الانسحاب
ترى هل الانسحاب سهل الاعلان
ام انه يحتاج قبله الى ايام وشهور من التفكير والتدبير
اليس الانسحاب امر عسكرى
بانك سوف تقفل ابواب مديتنك اتجاه الاخر
وانك سوف تطلب رجوع سفير قلبك من بلدانه
وانك سوف تعلن الحرب او النسيان عليه

ترى كيف فعلت ذالك كله قولى علنى اتعلم منك

احترامى يا صديقى المبدع

روعه يقول...

الحب الحقيقي لا يعرف الظلام ولا السلبيه ولاالانسحاب

روعه يقول...

الحب الحقيقي لا يعرف الظلام ولا السلبيه ولاالانسحاب

روعه يقول...

عند ¨°.الإنسحاب.°¨تنكشف حقيقة الأشياء من دونك
وعند ¨°.الإنسحاب.°¨
تتغير موازين كل ما حولك بالنسبة لك
منهم سيشعر بالضعف بانسحابك
ومنهم من يحملك سبب ظهور ضعفه هربا من لوم نفسه



قد يصادفك من يقوى بدونك في حالة كنت أعلى مرتبة منه
وقد يصادفك من يناله الأثر القليل جراء انسحابك في حالة كنت أقل منه
¨°.
.°¨
سنحتاج ¨°.الإنسحاب.°¨
في أماكن من حياتنا
ليس هربا
لكن ربما كي نصنف أي المراتب نحن بالنسبة لمن حولنا
أو بالنسبة لأنفسنا
¨°.
.°¨
و لكل ¨°.انسحاب.°¨ ظهور جديد

روعه يقول...

فتاة المستحيل /~~

عند الانسحاب
من جنوح الحاظر للماضي
من ذاكرة وفي ذاكرة تمزقها رياح الليالي
وهي باقية على العهد ،,



كلماتك رائعه تخجل منها تعابيري
كلمات رائعة وحروف جميله
لقد رسمت نص يشع نوراً
لك الورود تنثر والمباخر تنشر الدخون
على رقة نبض وعشقك وحبك
لك شكري من الاعماق على هذا الوجد الرائع
شكـرآ لك بحجم آلسمآء ~

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

أم الخلود ..

و عليكم السلام أختنا فى الله

و لا يهمك مش مهم أبدا التأخير .. المهم جدا الوجود و الحضور .. دول أهم الأشياء الأن فى ذلك الزمن الصعب الذى صار فيه الناس أقرب إلى العداء و التنافر منه إلى الحب و الصداقة و الأخاء

كل قرار اتخذناه في حياتنا .. كان له جوانب إيجابية وسلبية

صح .. لكن أحيانا ما لا نجد حل أخر
كالقبطان الذى يترك المركب حطاما و يكون أخر التاركين ..
و حينها لا نعلم حتى هو سينجو أم لا

تحياتى لك

أهلا بك هنا دائما

شكرا لك

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

المجهول

ليس دائما عزيزى نستطيع إتخاذ القرارت و تنفيذها
أحيانا يكون الإنتحار بعينه
أحيانا .. أحيانا

أهلا بك هنا فى زيارتك الأولى و اتمنى دوام التواصل

تحياتى لك

أهلا بك هنا دائما

شكرا لك

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

norahaty

شكلك شاعر كبير و إحنا مش شايفين

تعرفى هقولك حاجة مالهاش علاقه أبدا بالموضوع بس جت حالا فى بالى
إكتشفت إن أجمل الأشياء فى الدنيا هو الصداقة .. لكن لما نسافر و نتغرب و نضيع فى زحام الحياه .. بنتوه حتى عن الأصدقاء .. و تبقى الصداقة لما تتواجد أندر و اغلى العملات فى زمن الفقر النفسى
مش عارف ليه بقول ده .. بس كنت عايز أو محتاج أقوله
أسف أزعجتك

الله يسلمك
تحياتى لك

أهلا بك هنا دائما

شكرا لك

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

مرايتى

كل التحية لك

حينما نتالم نصبح أقدر و أقوى على مواجهة الامنا

و حينما تشتد ألامنا .. يصبح الألم الذى إشتكينا منه سابقا مرارا و كأنه نسمات من الهواء العليل

تحياتى لك

أهلا بك هنا دائما

شكرا لك

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

نهـــــار

القرار بالإنسحاب قرار مهم وشجاع
والأهم إنه الشخص بالفعل ينفذه ...

سامحينى نهار .. لإنى إكتشفت إنه مش الأهم ينفذه .. بل الأهم إستطاعته على مواجهة تحديات الوحدة و الألم و الحياه بعد تنفيذه

صحيح لن يقتلنا الفراق و لكن .. قد تقتلنا الحياه .. الحياه المجردة

تحياتى لك

و أهلا بك هنا دائما

شكرا لك

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

جليد الصمت

إنسحاب العلاقات و الأحاسيس و حتى الوجود ليس أبداأمر أو إنسحاب عسكرى

و لكنه إنسحاب قد يؤثر على حياتك بأكملها ... ليس فى العلن .. بل فى القلب و المشاعر و الإختيار مستقبلا

إنسحاب قد نظل بقية حياتنا ندافع عنه داخلنا و نبرر أسبابه كى لا نموت قهرا و لا كمدا و لا ألما

و لذلك ... لا تتعلمى كيف الإنسحاب .. و لا تفكرين حتى مجرد التفكير فيه إلا و أنتى واثقة كل الثقة فى أنك على حق .. و أنك يوم تفوت السنين لن تعاتبك نفسك مجرد عتاب و لا يضاهيكى قلبك العداء و الكره لأنك إتخذت القرار

و تأكدى تماما من أن الأخر يستحق الإنسحاب من حياته بكل المقاييس

حينها يكون القرار فى لحظة واحدة

تحياتى لك

و أهلا بك هنا دائما

شكرا لك

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

روعة

الحب الحقيقي لا يعرف الظلام ولا السلبيه ولاالانسحاب

... صحيح ما تقولين

و لكن إذا كان ذلك الحب يسير فوق قدمين .. ليس بأعرج يترنح بقدم واحدة

حينما يمون الأخر يمتلك نفس القدر أو حتى أقل قليلا من العطاء

حينما ننظر حولنا فنجده و لو حتى كصورة

حينما نشعر بالبرد يعصف بمشاعرنا نراه حتى شمعة لا نار متوهجة فى جنح الظلمات

آآآه يا روعة
لكى أن تتخيلى إحساسى الأن
لتتألمى و تتفهمى .. و عفوا .. تتعلمى

أتعلمين شيئا ..
أشعر بأن مشاعرى و كأنها متفرقة كجهات الأربع
مبعثرة كعقود الياسمين حول الأرض
و الأسوأ أنها جميعا تتألم و لا أستطيع لها شيئا

تحياتى لك

و أهلا بك هنا دائما

شكرا لك

روعه يقول...

احساسك وصلني

أحمد الحسيني يقول...

إذا كان الحب معادلة خاسرة..
إذا كان الحب سراب وآلام وجراح لا تنتهي، واشتياق مشكوك فيه
لن يكون الوداع رحلة ضياع، بل سيكون الانسحاب أفضل وليعِـش ذلك القلب وحيداً لأن معادلة الحب غير متكافئة ولا داعي للحزن والدموع أو حلم بالرجوع.. معانٍ جميلة أخي أحمد رغم ألم الفراق..

أحمد الحسيني يقول...

إذا كان الحب معادلة خاسرة..
إذا كان الحب سراب وآلام وجراح لا تنتهي، واشتياق مشكوك فيه
لن يكون الوداع رحلة ضياع، بل سيكون الانسحاب أفضل وليعِـش ذلك القلب وحيداً لأن معادلة الحب غير متكافئة ولا داعي للحزن والدموع أو حلم بالرجوع.. معانٍ جميلة أخي أحمد رغم ألم الفراق..

maxbeta3zaman يقول...

مابلاش الانسحاب ..أحدفها بالتراب
أو طشت مايه سخنه ...والسعها دا العقاب
عندك ميتين طريقه تهجم على الحبيب
وتقول الله أكبر ــ تلقى الحبيب سراب
وبطوبه حمرا جدا تديه من الزبيب
ضرب الحبيب بيبقى.. فيه بطح لو يصيب
موش عاوز اسمع.. تانى فرار أو انسحاب اهجم عليه وخلى ...ليه هوه الانسحاب

sweet angel يقول...

الله

جميله بجد

Ms Venus يقول...

الانسحاب

او الفراق


قرار قاسى جدا جدا


لكن مجبرين عليه فى بعض الاوقات

كلمات رائعة كعادتك دائما يا استاذ احمد

سامحنى على التأخير

شهرزاد الحكايا يقول...

مجرد التفكير في الإعلان .. هو خطوة جريئة قد يكون لها تبعات وقد لا يكون .. المهم أن يكون حيكم .. سلمت الأنامل

WhItE HeArT يقول...

بحد نو كمنت

روعه طبعااا

تحياتي لك ولقلمك المبدع

خواطري مع الحياة يقول...

السلام عليكم
اخبارك يافنان يارب بخير
ممكن تشرفني بمدونتي هكون سعيده جدا
رشا
سلامي.

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

روعة

الحمد لله إنه وصلك ..

و بعد؟


تحياتى لك

أهلا بك هنا دائما

شكرا لك

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

احمد الحسينى

اولا سعيد بزيارتك بعد غيبة

ثانيا ... الحب أبدا ليس بالمعادلة الخاسرة فى حد ذاته
و لكننا فى أغلب الأحيان ندفعه دفعا ليصبح معادلة خاسرة

أخى أحمد
الوداع دائما ابدا .. لمن يحب بصدق ... رحلة وداع


تحياتى لك

أهلا بك هنا دائما

شكرا لك

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

ماكس بتاع زمان

إيه المواهب المتخبية دى؟

كمان شاعر ؟

مش دايما بتقدر ترمى التراب .. لأنه ببساطه هييجى عليك .


تحياتى لك

أهلا بك هنا دائما

شكرا لك

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

سويت أنجل

إنتى الأجمل

أشكرك جدا


تحياتى لك

أهلا بك هنا دائما

شكرا لك

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

ميس فينـــوس

حمدالله على سلامتك

زمان كنا أحيانا مجبرين على الفراق

دلوقتى أصبحنا غالبا و ليس أحيانا مجبرين على الفراق

نحن فى زمن الألم ...

المهم تانى حمدا لله على سلامتك من وقفتك الطويلة


تحياتى لك

أهلا بك هنا دائما

شكرا لك

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

شهر زاد الحكايا

دائما هناك تبعات لكل قرار ..
و دائما أبدا مؤلم جدا جدا الفراق

سعدت بزيارتك الأولى .. و يسعدنى أكثر دوام التواصل


تحياتى لك

أهلا بك هنا دائما

شكرا لك

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

وايت هارت

أشكرك بجد على تعليقك الجميل

أنت الأروع


تحياتى لك

أهلا بك هنا دائما

شكرا لك

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

خواطرى مع الحياة

طبعا يسعدنى زيارتك هنا .. و يسعدنى أكثر زيارتى لك
دعوة مقبولة

الحمد لله .. كل شىء بخير

أتمنى دوام التواصل


تحياتى لك

أهلا بك هنا دائما

شكرا لك

أنثى من حرير يقول...

أجدت التصوير الرحيل يا سيدي !
نسج ُ ُ من المرجان هُنا !
..

سلمت وسلم نبضك

مدونه هنا السناهره يقول...

كلام جميل ومدونه اروع

جارة القمر يقول...

نغادر من نحبهم ويغادرونا

سواء بالارادة او الاجبار


/
/


مؤثرة

روعه يقول...

الــــوداع
كلمة تقسو علينا

كلمة عند نطقها لانحس بمعناها وإنما نحس بمرارتها عندما تحين لحظة الوداع

التي دائما تمر علي وهي أقسى وأمر اللحظات التي أعيشها ..

مع أنها لحظة إلا أنني دائما أفكر في هذه اللحظة أكثر من ليلة لأتقبل الأمر وأهونه

على نفسي حتى لاأمرض أو أصاب بالإحباط الدائم التي تسببه لنا هذه اللحظة وغيرها

من اللحظات المؤلمة في حياتنا ...

نعم حتى أتقبل الحياة من جديد وأمارس حياتي بكل الوسائل الطبيعية ..

لماذا ؟؟ دائما أعيش هذه اللحظة ؟؟

هل لكثرة أسفار المرء .. ؟؟


وإذا كانت هذه الأسفار رغما عن أنفه ماذا يفعل ؟؟

إنه دائما يودع أعز أصحابه وأغلى أصدقائه ..

فماذا يفعل حتى يمنع هذه اللحظة ..؟؟

هل أنصحه وأنصح نفسي بعدم المرور على هذه اللحظة .. أي ألاّ أودع أحبابي وأصحابي ..؟؟

لا لا أستطيع فمن الصعب على المرء أن يترك جزءا من قلبه دون توديعه ..

لحظة الوداع هذه المرة الصعبة هي تقدير محبة الشخص المودع لمن حوله وتقيس محبة مودعيه

الذين ودعهم ..

نعم تخبرك عن قدر المحبة والمعزة في قلوبهم لأن هذه اللحظة يصعب على الإنسان أن يمثل وأن

يلبس أي قناع يريد إخفاء الحقيقة خلفه ..

مع أنك يادقائق الوداع مرة إلا أننا عندما نتذكرك على مدى الأيام جميلة تحفرين هذه الدقائق في قلوبنا ..



الوداع يقابله اللقاء والذي هو أجمل وأحلى من الوداع فاللقاء فرح وسرور ورجوع أجزاء القلب لمكانها وتدفق

الدم بنقاء وصفاء



أحبتي


لقد وضعتها هنا لاأثير فيكم بعض الأسئلة وأذكركم ببعض المواقف والأحاسيس التي عشتوها لحظات الوداع

أحبتي لدي العديد من الأسئلة :


السؤال الأول /

هل أنت من من يفضلون أن لايودعوا أحبابهم حين السفر ؟؟

السؤال الثاني /

هل أنت من من لايتمالكون أنفسهم لحظة الوداع وتفيض عيناه بدمعات حرا ؟؟

السؤال الثالث /

هل فارقت شخص منذ زمن طويل وتنتظر عودته أم أنك نسيته وأنستك إياه السنين ؟؟

السؤال الرابع /

أحيانا قد ترغمنا الأيام على الوداع .. وأحيانا نحتاج نحن للوداع ولكن متى نحتاجه ؟؟

السؤال الخامس /

هل مع الوداع يكون دائما وداع المحبة بين القلوب .. أم أن الوداع يزيد قلوبنا إشتياقا ومحبة ؟؟
اسفه على الاطاله

روعه يقول...

الــــوداع
كلمة تقسو علينا

كلمة عند نطقها لانحس بمعناها وإنما نحس بمرارتها عندما تحين لحظة الوداع

التي دائما تمر علي وهي أقسى وأمر اللحظات التي أعيشها ..

مع أنها لحظة إلا أنني دائما أفكر في هذه اللحظة أكثر من ليلة لأتقبل الأمر وأهونه

على نفسي حتى لاأمرض أو أصاب بالإحباط الدائم التي تسببه لنا هذه اللحظة وغيرها

من اللحظات المؤلمة في حياتنا ...

نعم حتى أتقبل الحياة من جديد وأمارس حياتي بكل الوسائل الطبيعية ..

لماذا ؟؟ دائما أعيش هذه اللحظة ؟؟

هل لكثرة أسفار المرء .. ؟؟


وإذا كانت هذه الأسفار رغما عن أنفه ماذا يفعل ؟؟

إنه دائما يودع أعز أصحابه وأغلى أصدقائه ..

فماذا يفعل حتى يمنع هذه اللحظة ..؟؟

هل أنصحه وأنصح نفسي بعدم المرور على هذه اللحظة .. أي ألاّ أودع أحبابي وأصحابي ..؟؟

لا لا أستطيع فمن الصعب على المرء أن يترك جزءا من قلبه دون توديعه ..

لحظة الوداع هذه المرة الصعبة هي تقدير محبة الشخص المودع لمن حوله وتقيس محبة مودعيه

الذين ودعهم ..

نعم تخبرك عن قدر المحبة والمعزة في قلوبهم لأن هذه اللحظة يصعب على الإنسان أن يمثل وأن

يلبس أي قناع يريد إخفاء الحقيقة خلفه ..

مع أنك يادقائق الوداع مرة إلا أننا عندما نتذكرك على مدى الأيام جميلة تحفرين هذه الدقائق في قلوبنا ..



الوداع يقابله اللقاء والذي هو أجمل وأحلى من الوداع فاللقاء فرح وسرور ورجوع أجزاء القلب لمكانها وتدفق

الدم بنقاء وصفاء



أحبتي


لقد وضعتها هنا لاأثير فيكم بعض الأسئلة وأذكركم ببعض المواقف والأحاسيس التي عشتوها لحظات الوداع

أحبتي لدي العديد من الأسئلة :


السؤال الأول /

هل أنت من من يفضلون أن لايودعوا أحبابهم حين السفر ؟؟

السؤال الثاني /

هل أنت من من لايتمالكون أنفسهم لحظة الوداع وتفيض عيناه بدمعات حرا ؟؟

السؤال الثالث /

هل فارقت شخص منذ زمن طويل وتنتظر عودته أم أنك نسيته وأنستك إياه السنين ؟؟

السؤال الرابع /

أحيانا قد ترغمنا الأيام على الوداع .. وأحيانا نحتاج نحن للوداع ولكن متى نحتاجه ؟؟

السؤال الخامس /

هل مع الوداع يكون دائما وداع المحبة بين القلوب .. أم أن الوداع يزيد قلوبنا إشتياقا ومحبة ؟؟
اسفه على الاطاله

روعه يقول...

الــــوداع
كلمة تقسو علينا

كلمة عند نطقها لانحس بمعناها وإنما نحس بمرارتها عندما تحين لحظة الوداع

التي دائما تمر علي وهي أقسى وأمر اللحظات التي أعيشها ..

مع أنها لحظة إلا أنني دائما أفكر في هذه اللحظة أكثر من ليلة لأتقبل الأمر وأهونه

على نفسي حتى لاأمرض أو أصاب بالإحباط الدائم التي تسببه لنا هذه اللحظة وغيرها

من اللحظات المؤلمة في حياتنا ...

نعم حتى أتقبل الحياة من جديد وأمارس حياتي بكل الوسائل الطبيعية ..

لماذا ؟؟ دائما أعيش هذه اللحظة ؟؟

هل لكثرة أسفار المرء .. ؟؟


وإذا كانت هذه الأسفار رغما عن أنفه ماذا يفعل ؟؟

إنه دائما يودع أعز أصحابه وأغلى أصدقائه ..

فماذا يفعل حتى يمنع هذه اللحظة ..؟؟

هل أنصحه وأنصح نفسي بعدم المرور على هذه اللحظة .. أي ألاّ أودع أحبابي وأصحابي ..؟؟

لا لا أستطيع فمن الصعب على المرء أن يترك جزءا من قلبه دون توديعه ..

لحظة الوداع هذه المرة الصعبة هي تقدير محبة الشخص المودع لمن حوله وتقيس محبة مودعيه

الذين ودعهم ..

نعم تخبرك عن قدر المحبة والمعزة في قلوبهم لأن هذه اللحظة يصعب على الإنسان أن يمثل وأن

يلبس أي قناع يريد إخفاء الحقيقة خلفه ..

مع أنك يادقائق الوداع مرة إلا أننا عندما نتذكرك على مدى الأيام جميلة تحفرين هذه الدقائق في قلوبنا ..



الوداع يقابله اللقاء والذي هو أجمل وأحلى من الوداع فاللقاء فرح وسرور ورجوع أجزاء القلب لمكانها وتدفق

الدم بنقاء وصفاء



أحبتي


لقد وضعتها هنا لاأثير فيكم بعض الأسئلة وأذكركم ببعض المواقف والأحاسيس التي عشتوها لحظات الوداع

أحبتي لدي العديد من الأسئلة :


السؤال الأول /

هل أنت من من يفضلون أن لايودعوا أحبابهم حين السفر ؟؟

السؤال الثاني /

هل أنت من من لايتمالكون أنفسهم لحظة الوداع وتفيض عيناه بدمعات حرا ؟؟

السؤال الثالث /

هل فارقت شخص منذ زمن طويل وتنتظر عودته أم أنك نسيته وأنستك إياه السنين ؟؟

السؤال الرابع /

أحيانا قد ترغمنا الأيام على الوداع .. وأحيانا نحتاج نحن للوداع ولكن متى نحتاجه ؟؟

السؤال الخامس /

هل مع الوداع يكون دائما وداع المحبة بين القلوب .. أم أن الوداع يزيد قلوبنا إشتياقا ومحبة ؟؟
اسفه على الاطاله

روعه يقول...

الــــوداع
كلمة تقسو علينا

كلمة عند نطقها لانحس بمعناها وإنما نحس بمرارتها عندما تحين لحظة الوداع

التي دائما تمر علي وهي أقسى وأمر اللحظات التي أعيشها ..

مع أنها لحظة إلا أنني دائما أفكر في هذه اللحظة أكثر من ليلة لأتقبل الأمر وأهونه

على نفسي حتى لاأمرض أو أصاب بالإحباط الدائم التي تسببه لنا هذه اللحظة وغيرها

من اللحظات المؤلمة في حياتنا ...

نعم حتى أتقبل الحياة من جديد وأمارس حياتي بكل الوسائل الطبيعية ..

لماذا ؟؟ دائما أعيش هذه اللحظة ؟؟

هل لكثرة أسفار المرء .. ؟؟


وإذا كانت هذه الأسفار رغما عن أنفه ماذا يفعل ؟؟

إنه دائما يودع أعز أصحابه وأغلى أصدقائه ..

فماذا يفعل حتى يمنع هذه اللحظة ..؟؟

هل أنصحه وأنصح نفسي بعدم المرور على هذه اللحظة .. أي ألاّ أودع أحبابي وأصحابي ..؟؟

لا لا أستطيع فمن الصعب على المرء أن يترك جزءا من قلبه دون توديعه ..

لحظة الوداع هذه المرة الصعبة هي تقدير محبة الشخص المودع لمن حوله وتقيس محبة مودعيه

الذين ودعهم ..

نعم تخبرك عن قدر المحبة والمعزة في قلوبهم لأن هذه اللحظة يصعب على الإنسان أن يمثل وأن

يلبس أي قناع يريد إخفاء الحقيقة خلفه ..

مع أنك يادقائق الوداع مرة إلا أننا عندما نتذكرك على مدى الأيام جميلة تحفرين هذه الدقائق في قلوبنا ..



الوداع يقابله اللقاء والذي هو أجمل وأحلى من الوداع فاللقاء فرح وسرور ورجوع أجزاء القلب لمكانها وتدفق

الدم بنقاء وصفاء



أحبتي


لقد وضعتها هنا لاأثير فيكم بعض الأسئلة وأذكركم ببعض المواقف والأحاسيس التي عشتوها لحظات الوداع

أحبتي لدي العديد من الأسئلة :


السؤال الأول /

هل أنت من من يفضلون أن لايودعوا أحبابهم حين السفر ؟؟

السؤال الثاني /

هل أنت من من لايتمالكون أنفسهم لحظة الوداع وتفيض عيناه بدمعات حرا ؟؟

السؤال الثالث /

هل فارقت شخص منذ زمن طويل وتنتظر عودته أم أنك نسيته وأنستك إياه السنين ؟؟

السؤال الرابع /

أحيانا قد ترغمنا الأيام على الوداع .. وأحيانا نحتاج نحن للوداع ولكن متى نحتاجه ؟؟

السؤال الخامس /

هل مع الوداع يكون دائما وداع المحبة بين القلوب .. أم أن الوداع يزيد قلوبنا إشتياقا ومحبة ؟؟
اسفه على الاطاله

روعه يقول...

الــــوداع
كلمة تقسو علينا

كلمة عند نطقها لانحس بمعناها وإنما نحس بمرارتها عندما تحين لحظة الوداع

التي دائما تمر علي وهي أقسى وأمر اللحظات التي أعيشها ..

مع أنها لحظة إلا أنني دائما أفكر في هذه اللحظة أكثر من ليلة لأتقبل الأمر وأهونه

على نفسي حتى لاأمرض أو أصاب بالإحباط الدائم التي تسببه لنا هذه اللحظة وغيرها

من اللحظات المؤلمة في حياتنا ...

نعم حتى أتقبل الحياة من جديد وأمارس حياتي بكل الوسائل الطبيعية ..

لماذا ؟؟ دائما أعيش هذه اللحظة ؟؟

هل لكثرة أسفار المرء .. ؟؟


وإذا كانت هذه الأسفار رغما عن أنفه ماذا يفعل ؟؟

إنه دائما يودع أعز أصحابه وأغلى أصدقائه ..

فماذا يفعل حتى يمنع هذه اللحظة ..؟؟

هل أنصحه وأنصح نفسي بعدم المرور على هذه اللحظة .. أي ألاّ أودع أحبابي وأصحابي ..؟؟

لا لا أستطيع فمن الصعب على المرء أن يترك جزءا من قلبه دون توديعه ..

لحظة الوداع هذه المرة الصعبة هي تقدير محبة الشخص المودع لمن حوله وتقيس محبة مودعيه

الذين ودعهم ..

نعم تخبرك عن قدر المحبة والمعزة في قلوبهم لأن هذه اللحظة يصعب على الإنسان أن يمثل وأن

يلبس أي قناع يريد إخفاء الحقيقة خلفه ..

مع أنك يادقائق الوداع مرة إلا أننا عندما نتذكرك على مدى الأيام جميلة تحفرين هذه الدقائق في قلوبنا ..



الوداع يقابله اللقاء والذي هو أجمل وأحلى من الوداع فاللقاء فرح وسرور ورجوع أجزاء القلب لمكانها وتدفق

الدم بنقاء وصفاء



أحبتي


لقد وضعتها هنا لاأثير فيكم بعض الأسئلة وأذكركم ببعض المواقف والأحاسيس التي عشتوها لحظات الوداع

أحبتي لدي العديد من الأسئلة :


السؤال الأول /

هل أنت من من يفضلون أن لايودعوا أحبابهم حين السفر ؟؟

السؤال الثاني /

هل أنت من من لايتمالكون أنفسهم لحظة الوداع وتفيض عيناه بدمعات حرا ؟؟

السؤال الثالث /

هل فارقت شخص منذ زمن طويل وتنتظر عودته أم أنك نسيته وأنستك إياه السنين ؟؟

السؤال الرابع /

أحيانا قد ترغمنا الأيام على الوداع .. وأحيانا نحتاج نحن للوداع ولكن متى نحتاجه ؟؟

السؤال الخامس /

هل مع الوداع يكون دائما وداع المحبة بين القلوب .. أم أن الوداع يزيد قلوبنا إشتياقا ومحبة ؟؟
اسفه على الاطاله

روعه يقول...

الــــوداع
كلمة تقسو علينا

كلمة عند نطقها لانحس بمعناها وإنما نحس بمرارتها عندما تحين لحظة الوداع

التي دائما تمر علي وهي أقسى وأمر اللحظات التي أعيشها ..

مع أنها لحظة إلا أنني دائما أفكر في هذه اللحظة أكثر من ليلة لأتقبل الأمر وأهونه

على نفسي حتى لاأمرض أو أصاب بالإحباط الدائم التي تسببه لنا هذه اللحظة وغيرها

من اللحظات المؤلمة في حياتنا ...

نعم حتى أتقبل الحياة من جديد وأمارس حياتي بكل الوسائل الطبيعية ..

لماذا ؟؟ دائما أعيش هذه اللحظة ؟؟

هل لكثرة أسفار المرء .. ؟؟


وإذا كانت هذه الأسفار رغما عن أنفه ماذا يفعل ؟؟

إنه دائما يودع أعز أصحابه وأغلى أصدقائه ..

فماذا يفعل حتى يمنع هذه اللحظة ..؟؟

هل أنصحه وأنصح نفسي بعدم المرور على هذه اللحظة .. أي ألاّ أودع أحبابي وأصحابي ..؟؟

لا لا أستطيع فمن الصعب على المرء أن يترك جزءا من قلبه دون توديعه ..

لحظة الوداع هذه المرة الصعبة هي تقدير محبة الشخص المودع لمن حوله وتقيس محبة مودعيه

الذين ودعهم ..

نعم تخبرك عن قدر المحبة والمعزة في قلوبهم لأن هذه اللحظة يصعب على الإنسان أن يمثل وأن

يلبس أي قناع يريد إخفاء الحقيقة خلفه ..

مع أنك يادقائق الوداع مرة إلا أننا عندما نتذكرك على مدى الأيام جميلة تحفرين هذه الدقائق في قلوبنا ..



الوداع يقابله اللقاء والذي هو أجمل وأحلى من الوداع فاللقاء فرح وسرور ورجوع أجزاء القلب لمكانها وتدفق

الدم بنقاء وصفاء



أحبتي


لقد وضعتها هنا لاأثير فيكم بعض الأسئلة وأذكركم ببعض المواقف والأحاسيس التي عشتوها لحظات الوداع

أحبتي لدي العديد من الأسئلة :


السؤال الأول /

هل أنت من من يفضلون أن لايودعوا أحبابهم حين السفر ؟؟

السؤال الثاني /

هل أنت من من لايتمالكون أنفسهم لحظة الوداع وتفيض عيناه بدمعات حرا ؟؟

السؤال الثالث /

هل فارقت شخص منذ زمن طويل وتنتظر عودته أم أنك نسيته وأنستك إياه السنين ؟؟

السؤال الرابع /

أحيانا قد ترغمنا الأيام على الوداع .. وأحيانا نحتاج نحن للوداع ولكن متى نحتاجه ؟؟

السؤال الخامس /

هل مع الوداع يكون دائما وداع المحبة بين القلوب .. أم أن الوداع يزيد قلوبنا إشتياقا ومحبة ؟؟
اسفه على الاطاله

داليـ ـ ـ ـ ـ ـ ــــا يقول...

جميل انى طلعت الا جواك ياشاعر
ده شرف كبير اوى
معقوله
بس تعرف محدش يستاهل انك ممكن تفكر لحظه فى فكرة الانسحاب من التدوين
نهائى
اى كان هو
او اى ان كان حجم المشكله

واى مكان ف الدنيا فيه كده وكده
حتى التدوين

sweet angel يقول...

اسلوب حضرتك جميل

بجد جميله جدا

الــحــــنـــــــــــــــــــين يقول...

جميلة جدا منك يا شاعر ماشاء الله تحياتى ليك

غير معرف يقول...

مصر فى مهب الريح

فى خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع.

1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
4 – العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
5 – ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
6 – رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا.

لمزيد من التفاصيل أذهب إلى مقالات ثقافة الهزيمة بالرابط التالى
www.ouregypt.us

Tarkieb يقول...

الله عليك فنان

ساسو يقول...

اسلوبك جميل جدا وراقي
بجد كلماتك من اجمل الكلمات
تسلم ايديك يا فنان
طمنا عليك

فتافيت يقول...

احيانا بنفضل نأجل قرار الانسحاب عشان حبنا
بس فيه وقت بيكون لازم فيه القرار

كلمات رائعة
عجبتني جدا

Tamer Nabil يقول...

الانسحاب احيانا يكون هو الحل السليم فى بعض المواقف

كلام رائع.

اخى احمد

تسلم علية

مع خالص تحياتى

أحمد الصعيدي يقول...

ولئن نشرت ألف مرسوم للانسحاب

لن يكون

ذاك هو الحب


كلماتك في منتهي الرقة والعذوبة

Dr.Heba يقول...

مــا شاء الله

حقيقة كتابات متميزة واسلوب رائع جدا
بالرغم انى تذوقى للفصحى أكثر

الا ان كتابة حضرتك فى الشعر العامى رائعة جدا

بارك الله فى قلمكم ..

جايدا العزيزي يقول...

كل عام وانت بخير

كل عام وانت الى الله اقرب وعلى طاعته ادوم

عيد اضحى مبارك

اعاده الله عليك بالخير واليمن والبركات

ويارب العام القادم تكون عند الحبيب المصطفى

عيد سعيد

تحياتى

محمود(باحث عن حب) يقول...

كل سنه
وحضرتك بخير
وسعااده

Ms Venus يقول...

استاذ احمد

كل سنة وانت طيب دايما وبخير

norahaty يقول...

كل سنة وكل لحظة
وأنت طيب ياشاعـر
ويافنان وياأنـسان

د. مُحمّد رضَا يقول...

عيدك سعيد

د. مُحمّد رضَا يقول...

عيدك سعيد

عاشقه الشاعر يقول...

كل سنه وانت طيب

هديـــل الـروح يقول...

كل عام وأنتم إلى الله أقرب وعلى طاعته أدوم>>
كلمات جميله

حنين يقول...

كل عام وانت بخير
عيدسعيد

موناليزا يقول...

نهنئكم بعيد الأضحى المبارك أعاده الله علينا بالخير واليمن والبركات

Tamer Nabil يقول...

ازيك اخى العزيز

كل سنة وانت طيب وبخير

عيد سعيد ومبارك عليك وعلى اسرتك الكريمة وعلى كل الامة الاسلامية

ربنا يوفقك ويكرمك

مع خالص تحياتى

re7ab.sale7 يقول...

ازيك يا شاعر
علي فكرة انا بجد متأسفة لاني فعلا بتأخر عليك كتير ...بس غصب عني ...علي فكرة القصيدة دي انا شفتها من اول ما نشرتها في المدونة بس مش عارفة ليه التعليقات عاندت معايا
انا مش مع الناس اللي قالت ان الانسحاب ضعف ...بالعكس الانسحاب احيانا بيكون قوة وقوة كبيرة كمان ...انك تنسحب من حياة شخص حسيت انه ف يوم م الايام هو كل حياتك واتضحلك انك ولا شيء ف حياته ...ده مثال وأمثلة الانسحاب كتيرة ...بس بجد كل كلمة هنا كانت بتحسسني بمعاني كتيرة اوووي ...بجد اسلوبك وكلماتك مش بس موزونةوقافة لاء بإحساس رائع

أبو حسام الدين يقول...

السلام عليكم

أحيانا يكون عدم الإنسحاب ضياعا، والإنسحاب شيئا مطلوبا، فهو نهاية عذاب.
اختيار جميل وتنسيق أجمل، جرس موسيقي رنان... أشياء هنا وجدتها وقلتها بكل صدق.
مبروك الشكل الجديد أعجبني
لك التحية.

بنت النيل يقول...

شاعر ...فنان...أحمد فتحى
أشكرك بشدة على البرقية الرقيقة ... وسامحنى ولكن الموعد قريبا جدا ان شاء الله ولربما يكون اللقاء اليوم ربما
فانا لا زلت أنتظر زيارة المطر
أشكرك مرة أخرى

مواقع صديقة

كود: